دار الشباب

التعريف بالمؤسسة ودورها ومهامها واهدافها
تعريف دار الشباب :

تعتبر دار الشباب مؤسسة عمومية تربوية ثقافية واجتماعية تحتضن كل النشاطات الثقافية والرياضية وتعمل في إطار التشريع الموكل لوزارة الشباب والرياضة ,اسست لغرض ملئ وتسير الاوقات الحرة لشباب بوسائل عدة تربوية بيداغوجية وبهذا تكون امتداد للمؤسسات التربوي الاخرى.
دورها:

بالنسبة للشباب والطفولة

 استثمارالوقت الحر للشباب والطفولة بما يعود عليهم بالنفع ومساعدتهم على بلورة شخصيتهم وتمكينهم من الوسائل الكفيلة بتنمية مؤهلاتهم و مساعدتهم على مسايرة متطلبات روح العصر ومواكبة التطورات الحاصلة في هذا المجال وتعويدهم على الاستئناس على مجموعة من الأنشطة العلمية و تنمية ملكات الابتكار وإبراز طاقاتهم وتمكينهم من خوض تجارب العمل الجماعي سواء داخل فضاءات دور الشباب أو خارجها كما انها تمنحهم فرصة التعبير عن أفكارهم في كل المناسبات المنظمة في إطار الجماعة وتشجيعهم على المشاركة في الأعمال الاقتصادية والاجتماعية والثقافية لتنمية روح التضامن، وخلق جو ملائم لتبادل الخبرات والتجارب بين مختلف شرائح الشباب، وربط جسور التواصل واللقاء بينهم بغية تبادل الآراء والتجارب والاحتكاك بالآخر و حمايتهم من الآفات المؤدية إلى عالم الانحراف والجنوح.

 بالنسبة للجمعيات

 يشكل فضاء دور الشباب مكان التقاء الجمعيات قصد تخطيط وتطبيق برامجها وتبادل التجارب والأفكار وتحقيق الإشعاع لأنشطتها في ميدان الطفولة والشباب.

 تقديم المعلومات والمساعدات على اختلاف أشكالها للجمعيات العاملة بمؤسسات دور الشباب وإشراكها في تخطيط وتنفيذ برامج المؤسسة من خلال التمثيلية في مجلس دار الشباب،

تعبئة الجمعيات للمشاركة في المشاريع الوطنية والاقتصادية والاجتماعية وتسيير سبل التواصل بينها وبين المحيط الاجتماعي،

 بالنسبة للمحيط

 المساعدة على التقاء شباب الحي على اختلاف مستوياتهم الدراسية والفكرية وعلى تعدد مشاربهم المهنية،

 العمل على إنجاز المشاريع الثقافية والتربوية والاجتماعية والفنية والرياضية لفائدة سكان الوسط الذي تتواجد فيه المؤسسة،

 تطبيق برامج هادفة ومشتركة مع باقي المؤسسات الاجتماعية والثقافية المتواجدة في نفس الوسط.

الدور الأساسي لمؤسستنا هو تنظيم الوقت الحرة لمختلف الشرائح الشبنية دون استثناء .
مما يميزها عن باقي القطاعات الأخرى فهو دور وطني يشمل (التوعية. التعبئة) ودورها الاجتماعي يشمل (التربية ،التثقيف ،التوجيه ،التبليغ،التنشيط) .


مهامها:
-توجيه الاعلام والتبليغ .
-استمارة الاوقاف الحرة لشباب بالعمل على التنويع وتوسيع نطاق النشاطات الثقفية التربوية والترفيهية .
– رعاية الطفولة والشباب وحمايتهما من المخاطر و الانحراف.
-دعم وتشجيع النشاط ومبادرة الحركة الجمعوية النشطة والفعالة في مجال الشباب والمجتمع.
-المساهمة في بناء مشروع مجتمع حسب التطور الاجتماعي للمحيط.
-التكفل بالشباب المهمش ومحاولة ادماجه في المجتمع .
-المساهمة في تنمية النشاط والعمليات الوقائية العامة والتربية الصحية .
-فتح فضاءات عمومية لإعطاءالطابع الشعبي للانشطة.
-تنظيم التظاهرات والرحالات والتبادلات (الثقافية والعلمية والرياضية).
أهداف دار الشباب:
ـ بما أنّ هدف التنشيط الثقافي و الاجتماعي ، هو محاربة الفراغ و استغلال الوقت الحر لدى الشباب ، و تعميم المعارف العلمية و الثقافية و الفنية في أوساطهم ، بحيث يتم نشر و تعميم الهوايات الفكرية و المهارات اليدوية على أوسع نطاق ممكن. فإنّ هدف دار الشباب في هذا المجال يمكن تلخيصه كما يلي :/
1 ـ توسيع قاعدة ممارسي الهوايات الفكرية ، في ميدان الثقافة و الفنون و العلوم و المهارات اليدوية ، في أوساط الشباب ، و هذا عن طريق تلقين مباديء و قواعد الفنون الغنائية و التنشيطية و الدرامية و غيرها .
2 ـ تعميم الثقافة العلمية في أوساط الشباب عن طريق تحميسهم و توعيتهم بمكانة و أهمية العلم و التكنولوجيا في حياة الفرد و المجتمع ، و تمكينهم من ممارسة أنشطة علمية و تقنية قصد إعدادهم للخوض في ميادين العلم مستقبلا.
3 ـ توسيع الأنشطة الترفيهية الموجهة للشباب مثل الإقامة في مراكز التخييم خلال الصيف بالسواحل و الجبال ، و العطل الفصلية في الشتاء و الربيع بالجنوب ، و إنعاش السياحة التربوية و تشجيع التنقل الفردي الحر عبر شبكة بيوت الشباب ، و كذا مضاعفة الخرجات اليومية في الهواء الطلق و الدورات الرياضية ما بين الشباب .
ـ ترقية و تطوير التظاهرات الثقافية و العلمية للشباب ، باعتبار ذلك وسيلة للتنشيط المباشر و تنشيط المحيط في نفس الوقت .
5 ـ تشجيع الحركة الجمعوية العاملة في مجال الشباب و الثقافة ، من أجل إثبات وجودها في الميدان.
6 ـ العمل على رفع مستوى التنشيط و الحرص على ملاءمته و مسايرته لمتطلّبات الشباب